صحافة نت الإمارات : لبنان.. وإطار العقوبات الأوروبيّة تحت جنْح التأليف الحكومي

لبنان.. وإطار العقوبات الأوروبيّة تحت جنْح التأليف الحكومي

من صحافة نت الإمارات تفاصيل المقالة التالية لبنان.. وإطار العقوبات الأوروبيّة تحت جنْح التأليف الحكومي والان إلى تفاصيل الخبر

تزامناً مع دخول لبنان في مدار الذكرى السنويّة الأولى لانفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس من العام الماضي، معطوفاً على تراجع منسوب التفاؤل بتأليف الحكومة الجديدة برئاسة الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي، في ضوء ظهور بوادر التعقيدات القديمة - الجديدة التي اعترضت طريق الرئيس سعد الحريري ودفعته إلى الاعتذار، وتحديداً لجهة عقدتَي المداورة بين الحقائب السياديّة وملفّ حقيبتَي «الداخلية» و«العدل»، ضرب الاتحاد الأوروبي في العمق، وأجرى حساباً ثقيلاً لمسؤولين لبنانيّين، أفراداً وكيانات، وأفرج عن حزْمة عقوبات كان قد هدّد بها طويلاً إلى أن توافق عليها على مسافة أيام قليلة من ذكرى الانفجار الأولى. 

وبعدما استهلك وقتاً غير قصير في مناقشاته المتعلّقة بلبنان، وأسقط اعتراض هنغاريا، التي تربط رئيس وزرائها فيكتور أوربان علاقة خاصّة برئيس «التيار الوطني الحرّ» النائب جبران باسيل، أعلن الاتحاد الأوروبي أنّه أقرّ إطاراً قانونيّاً لنظام عقوبات، يستهدف أفراداً وكيانات لبنانيّة، متبنيّاً إطار عمل لإجراءات تقييديّة هادفة لمعالجة الوضع في لبنان. وينصّ هذا الإطار على إمكان فرْض عقوبات على الأشخاص والكيانات المسؤولين عن تقويض الديمقراطيّة أو سيادة القانون في لبنان. علماً أنّ هذه العقوبات، وفق ما يتردّد، غير متعلّقة بالضرورة بحسابات الرابع من أغسطس، بل تتعدّاها إلى عرقلة تأليف الحكومة، وهي تنصّ على إجراءات عدّة، بدءاً من حظْر السفر إلى الاتحاد الأوروبي، مروراً بتجميد الأصول للأشخاص وتجميد الأصول للكيانات، ووصولاً إلى الحظْر على الأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي إتاحة الأموال لأولئك المدرجين في القائمة. 

قراءات.. ومعطيات

وعليه، ضجّت القراءات السياسيّة والقانونيّة بالإشارة إلى أنّ إنجاز نظام العقوبات اللبناني، ووضع الإطار القانوني اللازم له، يشكّل «الحجر الأساس»، استعداداً للدخول في مرحلة إسقاط الأسماء على قائمة المعاقَبين خلال الفترة المقبلة، وذلك في حال استمرّ التعطيل مستحكماً في عملية تشكيل الحكومة الجديدة. وبناءً عليه، ارتفع منسوب المخاوف من كوْن لبنان بات كأنّه أمام عدّ عكسيّ، لا سابق له إلا في أزمنة الحرب، لجهة حتميّة إعادة تموضع الدول من واقعه، في ظلّ استفحال أزمة تشكيل الحكومة الجديدة التي باتت الصلة المحوريّة لتعامل العالم معه. 

أمّا بعض القراءات، فلم تغفل الإشارة إلى

كانت هذه تفاصيل موضوع او خبر لبنان.. وإطار العقوبات الأوروبيّة تحت جنْح التأليف الحكومي الذي نشر بتاريخ : السبت 2021/07/31 الساعة 09:15 م .. نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة البيان - عالم واحد وقد قام فريق التحرير في صحافة نت الإمارات بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر او الموضوع من مصدره الاساسي.

الاكثر مشاهدة
( صحافة نت الإمارات ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..